مذكرة تعاون استثماري بين الأردن وهنغاريا

وقعت وزيرة الاستثمار خلود السقاف، ووزير الخارجية والتجارة الهنغاري بيتر سيارتو، اليوم الأربعاء، مذكرة للتعاون الاستثماري بين البلدين.
وقالت السقاف، في بيان صحفي، اليوم، إن توقيع مذكرة التعاون مع نظرائنا في جمهورية هنغاريا، جاء سعياً لإنشاء إطار تنظيمي كفؤ وفعال؛ لتعزيز الاستثمارات الثنائية وتبادل المعلومات ذات الصلة حول المستثمرين المعنيين والمبادرات الاستثمارية، ويمكن أن تحقق الأهداف الاقتصادية المتبادلة للطرفين مع مراعاة التشريعات والقوانين الوطنية المعمول بها بذات الشأن.
وأضافت أن الوزارة على استعداد تام لتقديم جميع أنواع الدعم للشركات الهنغارية، وتذليل أي عقبات أو تحديات أمامها لتشجيعها على الاستثمار في المملكة، وضخ استثمارات جديدة في السوق الأردني في المستقبل القريب.
وأكد وزير الخارجية والتجارة الهنغاري، من جهته، أهمية تعزيز آليات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين وبما يخدم المصالح المشتركة، داعيا إلى عقد لقاءات ثنائية بين القطاعين الخاص الأردني والهنغاري لتبادل المنافع المشتركة وزيادة التبادلات التجارية والاستثمارية بن البلدين.
وهدفت مذكرة التفاهم الموقعة إلى عرض الفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين، وتحديد القطاعات الواعدة، وعقد لقاءات قطاعية لزيادة الاستثمارات البينية، إلى جانب تنظيم مؤتمرات وندوات ولقاءات بين رجال الأعمال والشركات، ودراسة إقامة مشروعات مشتركة بينهم.
وتسعى المذكرة أيضا إلى تذليل أي عقبات تحول دون نمو وزيادة الاستثمارات وإيجاد حلول لها، وتبادل المعلومات فيما يتعلق بالسياسات والتشريعات المتعلقة بالاستثمار وتحسين المناخ الاستثماري.
وحضر التوقيع السفير الهنغاري لدى المملكة اتيلا كالي، ونائبا وزير الخارجية والتجارة الهنغاري، وأمين عام وزارة الاستثمار زاهر القطارنة.

MOIN Chatbot - Beta version

Chat Close Icon