وزيرة الاستثمار: الأردن يمتلك امكانات كبيرة للشركات العالمية

أكدت وزيرة الاستثمار السيدة خلود السقاف على متانة العلاقات الاقتصادية الأردنية السويدية، والتي تمثلت في العديد من الاستثمارات السويدية في الأردن تركزت في قطاعات الصناعة والبتروكيماويات والأدوية وتكنولوجيا المعلومات والقطاع اللوجستي، جاء ذلك خلال كلمتها في حفل إطلاق المنتدى الأردني السويدي للتجارة والاستثمار، والذي حضره سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد وتم برعاية جلالة الملك كارل السادس عشر غوستاف ملك مملكة السويد.

وقالت ان الاستثمارات السويدية في الاردن ساهمت في خلق العديد من الوظائف للشباب والشابات الأردنيون، تجاوزت ألف وظيفة 40% منها للنساء، داعية الشركات السويدية الى زيادة حجم استثماراتها في الاردن، نظراً للفرص والمزايا الاستثمارية ذات التنافسية العالية في المملكة.

وأضافت السقاف أن الأردن يمتلك إمكانات كبيرة للشركات العالمية، فرسالتنا الدائمة لتلك الشركات ان "الاردن مفتوح للاستثمار".

وبينت وزيرة الاستثمار أن المصدر الأكثر أهمية لقوة الأردن ومنعته هو الأمن والاستقرار الذي نحظى به بفضل القيادة الهاشمية الحكيمة، إضافة إلى الموارد البشرية الشابة والمؤهلة ودورها الكبير في ريادة الاعمال وتحفيز وتنشيط الاقتصاد الوطني.

مؤكده أن الحكومة الأردنية وبتوجيهات ملكية سامية ولتحقيق رؤية التحديث الاقتصادي 2033، قامت بالعديد من الإصلاحات الاقتصادية لتحقيق مؤشرات أعلى للنمو، إضافة إلى تنفيذ إصلاحات تعزز الاستثمار، واهمها إنشاء وزارة الاستثمار لتكون الجهة الحكومية المسؤولة عن شؤون المستثمرين، إضافة إلى إقرار قانون البيئة الاستثمارية الجديد لعام 2022، والذي جاء ضمن أفضل الممارسات العالمية بهدف توفير بيئة داعمة للاستثمارات القائمة وتهيئة الظروف الجاذبة للاستثمار.

يذكر أن المنتدى الأردني السويدي للتجارة والاستثمار شهد مشاركة وفد اقتصادي يمثلون 12 شركة سويدية متخصصة في مجالات الطاقة والرعاية الصحية والكيماويات والهندسة، وأكثر من 400 ممثل عن شركات قطاع خاص بالأردن، بينها 30 شركة لديها أعمال مشتركة مع السويد.

وعرض المنتدى، الذي عُقد في مجمع الملك الحسين للأعمال بحضور سمو الأمير علي بن الحسين رئيس بعثة الشرف المرافقة لملك السويد، قصص نجاح عدد من المستثمرين ورواد الأعمال الأردنيين والسويديين.

واشتمل الحفل على إطلاق شبكة الأعمال الأردنية السويدية التي تضم شركات من القطاع الخاص في البلدين، وتهدف إلى تعزيز أواصر التعاون الاقتصادي بين الأردن والسويد في المجالات الاستثمارية والريادية.

MOIN Chatbot - Beta version

Chat Close Icon